الأمن الحيوي

أسباب انتشار الأمراض في الدواجن

أسباب انتشار الأمراض في الدواجن ومصادرها :- تتعدد طرق انتشار الأمراض في الدواجن فنلاحظ أنه يوجد منها ما هو له علاقة بالطائر نفسه أو البيئة المحيطة به من غذاء أو هواء أو ماء ، وتصل الأوبئة الي المزرعة وتدخل العدوى إلى القطيع من مصادر عديدة، وحتى نفهم ((لماذا ينصح باتخاذ إجراءات وعمليات وقائية مختلفة ومتعددة))؟؟ يجب أن نعرف الآتي:

أولاً: أسباب انتشار الأمراض في الدواجن ، وثانياً: مصادرها وطرق العدوى ، وثالثاً: كيفية الوقاية و الحد من وصولها داخل المزرعة

أسباب انتشار الأوبئة والأمراض في مزارع الدواجن

  1. الأمراض الوراثيه: ذات أصل وراثي واضح تسبب تشوهات في تركيب الجسم وتنتقل من الأمهات إلى أفراخها عن طريق بيض التفريخ
  2. سوء الاداره: مثل الجفاف و الافتراس و عمي الامونيا و سوء التهويه وغيرها من الامراض البيئيه بسبب الاهمال وعدم اليقظه
  3. سوء التغذيه: وأفضل طريق للوقايه من أمراض تلك المجموعه هي مراقبة جودة العلف والتحليل الدائم و المستمر لمصادر مياه الشرب
  4. العدوي: وهي تعرض الطيور لمسببات مرضيه خارجيه و تشمل مسببات بكتيريه و فيروسيه و طفيليات و فطريات

مصادر الأوبئة والأمراض وطرق العدوي في مزارع الدواجن

  1. عن طريق البيض: ي المرض من الأم للكتاكيت عن طريق البيض مثل أمراض (الارتعاش الوبائي و الليكوزيس الليمفاوي و السالمونيلا و الميكوبلازما)
  2. تلوث المزرعة: عن طريق التنقل غير المسئول للعمال و الآلات و المعدات و القوارض و الحشرات و هذا تتطلب جهوداً خاصه للتخلص من مسبباتها، ومن هذه الأمراض (الكوكسيديا و الماريك و الجامبورو و السالمونيلا و البكتيريا العنقودية)
  3. تلوث المفرخات (الفقاسات): هناك أمراض تنتقل للطيور عن طريق تلوث معامل التفريخ و أماكن الفقس مثل (الاسبرجلس و التهابات السره و الميكروبات العنقوديه)
  4. التنفس: قد توجد بعض الأمراض في الجهاز التنفسي للطيور و تخرج مسببات هذه الأمراض مع سعال الطيور فتسبب إصابة الطيور الاخري ، مثل (انفلونزا الطيور و التهاب الحنجره والقصبه الهوائيه و الالتهاب الشعبي و النيوكاسل) ,وهذا النوع ينتشر بسرعه بين الطيور في العنبر الواحد وكذلك بين عنابر المزرعه ككل وكذلك من مزرعة لأخري عن طريق الهواء
  5. ناقلات الأمراض: وهو أي وسيط يحمل المرض من مكان إلي مكان أخر، وهي من أهم ظهور و تفشي الأمراض، ومن بين هذه الناقلات (الانسان بــ ملابسه وأحذيته ، المعدات ، وسائل النقل ، البعوض ، الريش ، القراد ، القوارض ، الطيور البرية)
  6. العلف: وأهم تلك الأمراض هي أمراض التسمم الفطري و ذلك نتيجه تكون سموم في الأعلاف وخاصه الذره بسبب تكاثر الفطريات وكذلك بسبب سوء التخزين
  7. الطيور الحامله للمرض: تنقسم تلك الطيور لمسببات الأمراض حتي تنتقل الي الطيور الغير مصابة إلي الآتي:
  • طيور ناقله تم شفاؤها من المرض (وهي حامله للمرض) : و هذه الطيور عاديه في مظهرها و لكنها تظل معديه لفترات طويله تختلف من مرض لاخر و تستطيع ان تنقل الامراض الي غيرها من الطيور التي سبق وان اصيبت بها و تعتبر هذه الطيور من اخطر المصادر للعدوي للطيور والتخلص من الطيور الناقله للمرض كمصدر للعدوي هو اهم اهداف نظام التربية ،  دخول الكل و خروج الكل حيث ان هذا المصدر الخطر لنقل العدوي هو الذي يعمل علي بقاء بعض الامراض المعديه الي الابد و من الامراض التي تنتقل بهذه الطريقه : (كوليرا الطيور و الكوريزا و السالمونيلا)
  • الطيور الحامله للمرض : وهذه الطيور تظل حامله لمسببات المرض لمده لا تزيد عن 4 – 10 أسابيع و من الامراض التي تنتقل بهذه الطريقه : (الالتهاب الشعبي و التهاب الحنجره و القصبه الهوائيه)
  • طيور تحمل المرض لفتره بسيطه : و هذه الطيور تظل حامله للمرض مده لا تزيد عن 1 – 2 اسبوع و من الامراض التي تنتقل بهذه الطريقه : (النيوكاسل) حيث ان الفيروس المسبب لا يبقي في الطيور الشافيه منه و لكن دوره حياه الفيروس من طائر الي طائر و الوسيط نفسه تجعل الفيروس يعيش بضعه أسابيع
  • الطيور الغير صالحه للتربيه (الفرزات) : هناك دائما نسبه ضئيله من الطيور في اي قطيع تكون اكثر استعدادا للاصابه بالعدوي عن باقي الطيور و هذه تموت نتيجه الآثار الخفيفه لمسبب المرض و هذه الطيور تعمل و كأنها مصنع لتجهيز مسبب المرض و يجب علي المربي استبعاد هذه الطيور و إعدامها وحرقها جيداً
  • الطيور النافقه : وهذه الطيور تمثل مصدراً للتركيزات الكثيفة لمسببات الأمراض و الجراثيم وذلك اذا ما تركت هذه الطيور النافقه في القطيع لاي فتره زمنيه طويله فإنها سوف تضاعف بسهولة أعداد مسببات العدوي والتي ستتعرض لها الطيور السليمة ، ولذلك (( يجب التخلص من الطيور النافقه في القطيع يومياً وان تحرق في أفران خاصه و بدقة أو دفنها دفناً صحياً
مصادر الأوبئة والأمراض وطرق العدوي في مزارع الدواجن

طرق الحد من انتشار الأوبئة والأمراض في مزارع الدواجن

  1. منع تنقل الأفراد بصفة مستمرة من والي المزرعه
  2. تخصيص ملابس للأفراد العاملين بالمزرعه ويتم تطهيرها باستمرار
  3. يجب التنظيف الجيد للأحذية بفرشاة خشنة وتغطيسها جيدا في مطهر مناسب
  4. غسل الأيدي بالماء والصابون
  5. يجب التنبيه بل التحذير من الزيارات عند وقوع المرض
  6. يجب عدم وجود قطعان متعددة أو مختلفة الأعمار في مزرعة واحدة (موقع واحد)
  7. تخصيص أدوات للمزرعة وعدم مشاركتها مثل (رشاشات اللقاحات والمبيدات وأنابيب جمع عينات الدم وصناديق نقل وتعبئة الدجاج)
  8. التطهير الجيد باستمرار أثناء التربية وبعد البيع
  9. استخدام المبيدات الحشرية للقضاء علي الحشرات
  10. عمل برنامج مكافحة للقوارض بالمزرعة كاملة
  11. الحد من تواجد الطيور البرية مثل العصافير والحمام وطيور الزينة بالمزرعة
  12. الحد من تواجد القطط والكلاب ومنع تربيتها بالمزرعة أو إطعامها الطيور النافقة
  13. الدجاج الذي حمل إلى العيادات البيطرية والمختبرات لفحصه لا يرجع إلى المزرعة ويتم التخلص منه صحياً
  14. التأكد من غسل سيارات العلف جيداً وأي معدات قبل الدخول للمزرعة
تطبيق عمليات الأمن الحيوي

تابع أيضاً مقالات الأمن الحيوي

[hfe_template id=’1658′]

م / خالد رضا

أخصائي تربية دواجن لاحم - مدير مشروع لاحم بالمملكة العربية السعودية

‫6 تعليقات

  1. Hello there! I could have sworn I’ve been to this site before but after browsing through some of the articles I realized it’s new
    to me. Anyhow, I’m certainly happy I discovered it and I’ll be
    book-marking it and checking back frequently!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى