تربية الدواجن

الأمونيا والجهاز التنفسي في الطيور

إن من أخطر العوامل التي تؤثر علي الجهاز التنفسي في كل قطعان الدواجن زيادة معدل الأمونيا في الحظيرة ، هذه الامونيا ليست في حد ذاتها هي المشكلة ولكنها تعمل علي تدمير الجهاز المناعي الموجود في الجهاز التنفسي مما يجعل الإصابة الفيروسية في منتهي السهولة والتمكن من الطائر .

كيف تؤثر الأمونيا علي الجهاز التنفسي في الطيور الداجنة؟

1– تدمير جهاز التنقية والترشيح :- تبدأ الأمونيا بمهاجمة الجهاز التنفسي العلوي عندما تزيد عن 20 جزء في المليون وتبأ بمهاجمة الأغشية المخاطية مما يجعلها تذوب في سوائل الأغشية وتتحول إلي مركب شديد القلوية أمونيوم هيدروكسيد مما يسبب التهاب وتآكل الأغشية المخاطية مما يفقدها السيطرة علي وظيفتها الطبيعية .

2– تدمير ميكروفلورا الجهاز التنفسي :- هذه عبارة عن بكتيريا نافعة التي تنافس وتبارز الميكروبات التي تهاجم الجهاز التنفسي ، فيعمل هذا المركب القلوي علي إبادة جميع الميكروبات النافعة مما يسهل مهمة اختراق الميكروبات للجهاز التنفسي دون أي مقاومة .

3– تدمير أهداب الاغشية الطلائية :- وهذه الأهداب أو الأسواط (Cilia) تعمل علي طرد الميكروبات والأجسام الغريبة خارج الجهاز التنفسي وتمنع اختراقه وبالتالي تمثل كنوع حماية للجهاز التنفسي ، الأمونيوم هيدروكسيد يعمل علي تدمير هذه الأهداب وهذه الأهداب تمثل خط قوي للجهاز التنفسي .

4– تدمير البروتينات البيولوجية الموجودة في الجهاز التنفسي:- هذه البروتينات لها فعالية بيولوجية ضد الميكروبات ، وبالتالي تأثرها بالأمونيوم هيدركسيد سيسهل المهمة علي الميكروبات لإختراق الجهاز التنفسي .

5– تدمير الخلايا المناعية الناتجة من التحصين الحي :- من الطبيعي بعد التحصين يتكون خلايا مناعية خلوية في الجهاز التنفسي ، هذا المركب القلوي سيدمرها تماما مما يتسبب في الإصابات الفيروسية .

هذا هو تأثير زيادة الأمونيا في حظائر الدواجن ،

هل علمت مدي تأثير الأمونيا، وهل علمت مدي حاجتك للفهم الصحيح للتهوية، وهل علمت أن زيادة الأمونيا ليست مشكلة صغيرة؟

الخلاصة

الأمونيا = تدمير الجهاز المناعي التنفسي = الإصابات الفيروسية

وإذا وصل الأمر للإصابة الفيروسية فلن ينفع معها وقاية ولا دواء ولا أعشاب فإن الآوان قد فات فـ احذر

م / خالد رضا

أخصائي تربية دواجن لاحم - مدير مشروع لاحم بالمملكة العربية السعودية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى