التغذية فى الدواجن

موجز في تغذية الدواجن

موجز في تغذية الدواجن

تمثل التغذية عاملا مهما في حياة الطائر فهي مصدر للطاقة لحفظ الحياة وكذلك في انتاج الطاءر سواء كان تسمين فتظهر في معامل التحويل او انتاج البيض بانواعه
وكذلك تمثل التغذية حوالي 70% من تكلفة دورة حياة الطائر ولذلك سوف نعرض على حضراتـكم موجز في العناصر المكونة للعلف والاحتياجات الغذائية خلال دورة حياة الطائر.

تقسم مواد العلف الي :-

مواد علف مصدر للطاقة : مثل الحبوب ومخلفات صناعة الحبوب والدهون والزيوت .

 مواد علف مصدر للبروتين : مثل الإكساب النباتية – مصادر البروتين الحيوانى – والخميرة. أولا :الحبوب ومنتجاتها
تعتبر مصدرا أساسيا للكربوهيدرات والمكونالأساسى للمادة الجافة وهى النشا

ومن أهم الحبوب التي تستخدم في تغذية الدواجن

1- الــذرة
2- الشعير
3- القمح
4- الـردة
5-السور جم ( الذرة الرفيعة )
6- الأرز – رجيع الكون ( رجيع الأرز )

ثانيا :مصادر البروتين النباتى

تشكل المصادر الغنية بالبروتين النباتى نسبة تتراوح بين 60 – 70 % من البروتين الكلى فى أعلاف الدواجن

العوامل التي تؤثر في القيمة الغذائية للبروتينات النباتية :

  • توافر الأحماض الأمينية الضرورية بها .
  • وجود عوامل غير غذائية تقلل النمو .
  • تأثير عمليات التصنيع.
مواد العلف ومكوناتها كما بالصوره

ومن أهم مصادر البروتين النباتي

1- جلوتين الذرة
2- مسحوق نوي بلح النخل
3- الفول
4-الكاسافا او التابيوكا
5-كسب بذرة الكتان
6- كسب فول الصويا
7- كسب بذرة القطن
8-كسب بذرة عباد الشمس
9-كسب الفول السوداني
10-كسب السمسم
11-كسب بذرة اللفت


ثالثا : مصادر البروتينات الحيوانية



تستخدم بنسبة قليلة لتكملة النقص فى الأحماض الأمينية الضرورية فى مركزات البروتين النباتية بالإضافة إلى أنها تساهم بقدر من المعادن والفيتامينات مثل فيتامينB – complex وربما تستخدم بكميات محدودة نظرا لارتفاع أسعارها وعند استعمالها بكميات كبيرة تكون غير اقتصادية
ومن أهم البروتينات الحيوانية
1- مسحوق السمك(الأبيض – الهيرنج)
2- مسحوق الجمبري
3- مسحوق اللحم
4- مسحوق الدم
5- مسحوق مخلفات المجاذر(الدواجن –الريش- عملية التفريخ)
6- منتجات الألبان(اللبن الفرز- شرش اللبن)


رابعا :مصادر الدهون

يستعمل الدهن الحيوانى أو الدهون الصناعية ( الزيوت النباتية المهدرجة ) فى علائق التسمين بنسبة تتراوح بين 3 – 5 % ويستعمل فى مصانع العلف التى تصنع العليقة على هيئة مكعبات حيث يعمل على تماسك العليقة ويجب إضافة مضاد التأكسد مثل السنتكوين وذلك للحد من سرعة تزنخها ..
ويمكن استخدام دهن الدواجن وبذور فول الصويا المعاملة بالبثق ( كاملة الدهن) – بذور عباد الشمس – بذور اللفت ( الشلجم ) ويلاحظ عدم تخزين العلائق المحتوية على نسبة عالية من الدهون إلى أكثر من أسبوع أو أسبوعين على الأكثر لمنع حدوث تزنخ أو فساد الدهون والفيتامينات الذائبة فيها .
ويجب ملاحظة أن هناك صعوبة فى خلط الدهون فى العليقة نظرا لتكتل العلف وتماسكه وعدم توزيعه بانتظام لذلك يجب أن يكون فى صورة سائلة .


خامسا: المصادر الطبيعية للفيتامينات
  • مخلفات مصانع البيرة .
  • المولاس .

سادسا:مصادر الأملاح المعدنية
من أهم المعادن التى تحتاجها الدواجن فى علائقها الكالسيوم – الفوسفور – الصوديوم – المنجنيز – الزنك – النحاس – السيلينيوم – الكوبلت – الحديد – اليود.
ومن أهم مصادر الكالسيوم والفسفور في علائق الدواجن
1- مسحوق العظم
2- مسحوق الصدف
3-مسحوق الحجر الجيري
4-فوسفات ثنائي الكالسيوم
5-الصخور الفسفورية الخالية من الفلورين(ملح الطعام)

أنواع العلف الذى تنتجه مصانع الأعلاف :
1- علف كامل :
يحتوى على كل المركبات الغذائية اللازمة لتكوين عليقة متزنة .
2- مركزات بروتينية :
ومن أنواع المركزات
مركزات لدجاج التسمين .
مركزات لدجاج البيض .
3- مخلوط الفيتامينات والأملاح المعدنية (بريمكس) :
ويوجد أنواع من مخاليط الفيتامينات والأملاح المعدنية :

n بريمكس لدجاج التسمين – بريمكس لأمهات التسمين .
n بريمكس لدجاج البيض .
n بريمكس للرومى .
n بريمكس للبط .
n بريمكس للأرانب .

الاحتياجات الغذائية للدجاج البياض خلال مراحل العمر الانتاجي

الجرامات العلفية للبياض البني والابيض من الاسبوع 1 وجتى الاسبوع 9
مكونات العليقة للدجاج البياض من عمر يوم حتى 6 اسابيع في التربية
مكونات العليقة للدجاج البياض من عمر 7اسابيع وحتى 16 اسبوع
مكونات العليقة للدجاج البياض من عمر 17اسبوع وحتى 5% انتاج
مكونات العليقة للدجاج البياض خلال مرحلة الانتاج
الجرامات العلفية للبياض البني والابيض من الاسبوع 19 وجتى الاسبوع 70

يوجد تنافس بين الطيور والإنسان في بعض المواد الغذائية مثل ذرة-قمح- فول يستلزم ذلك التوسع في استخدام بدائل غير تقليدية لتقليل التنافس وتقليل أسعار العلائق وبالتالي تقليل تكاليف الانتاج والذي بالتبعية سوف يقلل من اسعار اللحوم , الدواجن والبيض ومن أمثلتها استخدام مسحوق نوي البلح وكسر الحبوب و المخلفات الزراعية العادية ولكن ذلك يتطلب التوسع في الصناعات الزراعية ومخلفاتها للاستفادة القصوي منها وتقليل الفاقد.

تابع أيضا مقالتي الأولي

م/عبد الرحيم موسي

مهندس دواجن في مصر والسعودية وباحث في علوم الدواجن

‫3 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى